الديوان » العصر الاموي » جميل بثينة »

فإن يحجبوها أو يحل دون وصلها

فَإِن يَحجُبوها أَو يَحُل دونَ وَصلِها

مَقالَةُ واشٍ أَو وَعيدُ أَميرِ

فَلَم يَحجُبوا عَينَيَّ عَن دائِمِ البَكا

وَلَن يَملِكوا ما قَد يَجُنَّ ضَميري

إِلى اللَهِ أَشكو ما أُلاقي مِنَ الهَوى

وَمِن حُرَقٍ تَعتادُني وَزَفيرِ

وَمِن كُرَبٍ لِلحُبِّ في باطِنِ الحَشا

وَلَيلٍ طَويلِ الحُزنِ غَيرِ قَصيرِ

سَأَبكي عَلى نَفسي بِعَينٍ غَزيرَةٍ

بُكاءَ حَزينٍ في الوِثاقِ أَسيرِ

وَكُنّا جَميعاً قَبلَ أَن يَظهَرَ النَوى

بِأَنعَمِ حالَي غِبطَةٍ وَسُرورُ

فَما بَرِحَ الواشونَ حَتّى بَدَت لَنا

بُطونُ الهَوى مَقلوبَةً بِظُهورِ

لَقَد كُنتُ حَسبُ النَفسِ لَو دامَ وَصلُنا

وَلَكِنَّما الدُنيا مَتاعُ غُرورِ

لَوَ اَنَّ اِمرَأً أَخفى الهَوى عَن ضَميرِهِ

لَمِتُّ وَلَم يَعلَم بِذاكَ ضَميري

معلومات عن جميل بثينة

جميل بثينة

جميل بثينة

جميل بن معمر هو جميل بن عبد الله بن مَعْمَر العُذْري القُضاعي"ويُكنّى أبا عمرو (ت. 82 هـ/701 م) شاعر ومن عشاق العرب المشهورين. كان فصيحًا مقدمًا جامعًا للشعر والرواية. وكان..

المزيد عن جميل بثينة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة جميل بثينة صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس