الديوان » المخضرمون » العباس بن مرداس »

لو أن أهل الدار لم يتصدعوا

لَو أَنَّ أَهلَ الدّارِ لَم يَتَصَدَّعوا

رَأَيتَ خِلالَ الدّارِ مَلهىً وَمَلعَبا

فَإِنَّكَ عَمري هَل أُريكَ ظَعائِناً

سَلَكنَ عَلى رُكنِ الشَطاةِ فَتَيأَبا

عَلَيهُنَّ عَينٌ مِن ظِباءِ تَبالَةٍ

أَوانِسُ يُصبينَ الحَليمَ المُجَرِّبا

إِذا جاءَ باغي الخَيرِ قُلنَ فُجاءَةً

لَهُ بِوُجوهٍ كَالدَنانيرِ مَرحَبا

وَأَهلاً فَلا مَمنوعُ خَيرٍ طَلَبتَهُ

وَلا أَنتَ تَخشى عِندَنا أَن تُؤَنَّبا

فَلا تَحسَبَنّي كُنتُ مَولى اِبنِ مِشكِمٍ

سَلامٍ وَلا مَولى حُيَيِّ بنِ أَخطَبا

معلومات عن العباس بن مرداس

العباس بن مرداس

العباس بن مرداس

العباس بن مرداس بن أبي عامر السلمي، من مضر، أبو الهيثم. شاعر فارس، من سادات قومه. أمه الخنساء الشاعرة. أدرك الجاهلية والإسلام، وأسلم قبيل فتح مكة. وكان من المؤلفة قلوبهم. ويدعى..

المزيد عن العباس بن مرداس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة العباس بن مرداس صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس