الديوان » العصر المملوكي » ابن الوردي »

أوحشني يا صنعة الباري

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

أوحشَني يا صنعةُ الباري

جمالُكَ العاري منَ العارِ

يا نورَ عيني ويا حياتي ويا

أنسي ويا مودعَ أسراري

لم تنصفيني أنتِ في جنةٍ

ومهجتي بعدَكِ في نارِ

بعدَكِ لا تعجبني غادةٌ

ولو غدتْ كالكواكبِ الساري

وإنْ أجدْ مثلَكِ مِنْ لي

في عشقيَ الطاري صبا طارِ

إنْ كانَ صبري ناصري بعدما

بِنْتِ فيا قلةَ أنصاري

معلومات عن ابن الوردي

ابن الوردي

ابن الوردي

عمر بن مظفر بن عمر بن محمد ابن أبي الفوارس، أبو حفص، زين الدين ابن الوردي المعرّي الكندي. شاعر، أديب، مؤرخ. ولد في معرة النعمان (بسورية) وولي القضاء بمنبج، وتوفي بحلب...

المزيد عن ابن الوردي

تصنيفات القصيدة