الديوان » العصر المملوكي » ابن الوردي »

ألا يا نفس لا تعصي

ألا يا نفسُ لا تعصي

وقدْ صدَّقْتِ بالنصِّ

ألا يا نفسُ ما عذري

إذا همْ غيَّبوا شخصي

ألا يا نفسُ هلْ عزمٌ

لأسعى سعيَ مختَصِّ

وأتركُ لينَ ملبوسي

إلى الترقيعِ في قُمْصي

وأنسى منزلاً رحباً

بزاويةٍ منَ الخصِّ

وأهجرُ طيبَ مأكولي

بأكلي يابسَ القرصِ

وأجهدُ في رضى ربي

وأستبري وأستقصي

وأخشى فتنةَ الدنيا

كما أخشى منَ اللصِّ

وأفنى عَنْ فنا نفسي

حذارَ قصاصِ مقتصِّ

فعكسي فيه إصلاحي

كعكسِ النقشِ في الفصِّ

عدوي أنتِ يا نفسي

فكمْ سعيٍ وكم حرصِ

ذنوبي في زياداتٍ

وعمري لجَّ في النقصِ

أنا في غمرتي ساهٍ

وأعمالي لها مُحْصِ

معلومات عن ابن الوردي

ابن الوردي

ابن الوردي

عمر بن مظفر بن عمر بن محمد ابن أبي الفوارس، أبو حفص، زين الدين ابن الوردي المعرّي الكندي. شاعر، أديب، مؤرخ. ولد في معرة النعمان (بسورية) وولي القضاء بمنبج، وتوفي بحلب...

المزيد عن ابن الوردي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الوردي صنفها القارئ على أنها قصيدة عتاب ونوعها عموديه من بحر مجزوء الوافر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس