الديوان » العصر المملوكي » ابن الوردي »

سرقت منها نظرة فاستضحكت

سرقْتُ منها نظرةً فاستضحكتْ

واستترتْ عني وسدَّتْ طاقَها

فرمْتُ منها نظرةً ثانيةً

فأسبَلَتْ مِنْ دونِها رواقَها

كيفَ يطيقُ ساقُها خلخالَها

ونظرةُ الناظرِ تدمي ساقَها

يا هندُ لي نفسٌ بكم مشغولةٌ

سياقُها إلى هواكم ساقَها

يقولُ مَنْ يقيسُ بلقيسَ بها

آمرةٌ ناهيةٌ عشَّاقَها

إني وجدتُ امرأةً تملكُهُمْ

وأُوتيَتْ منْ كلِّ شيءٍ راقَها

لو تعلمُ الوُرْقُ بحسنِ جيدِها

لمزَّقتْ منْ طربٍ أطواقَها

ولو يذوقُ عاذلي ريقتَها

صبا معي لكنَّهُ ما ذاقَها

معلومات عن ابن الوردي

ابن الوردي

ابن الوردي

عمر بن مظفر بن عمر بن محمد ابن أبي الفوارس، أبو حفص، زين الدين ابن الوردي المعرّي الكندي. شاعر، أديب، مؤرخ. ولد في معرة النعمان (بسورية) وولي القضاء بمنبج، وتوفي بحلب...

المزيد عن ابن الوردي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الوردي صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الرجز


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس