الديوان » العصر العباسي » الشريف الرضي »

جاء بها قالصة عن ساق

جاءَ بِها قالِصَةً عَن ساقِ

رَوعاءَ مِن إِرثِ أَبي الغَيداقِ

تَحِنُّ وَالحَنَّةُ لِلمُشتاقِ

ما أَولَعَ الحَنينَ بِالنِياقِ

تَمشي عَلى نَعلِ دَمٍ مُراقِ

لَيسَت بِذي هُلبٍ وَلا طِراقِ

تَذَكَّري رَملَ النَقا وَاِشتاقي

وَبَردَ ماءِ أَلعَسٍ وَساقي

يَنزِغُ مِن أُثعوبِ جَمٍّ باقي

حَمَّضَها في قُلَّصٍ عِتاقِ

مَناشِطُ العُشبِ عَلى المَلّاقِ

أَشعَثُ بادي جِنجِنِ التَراقي

كَأَنَّهُ في السَمِلِ الأَخلاقِ

مِن تيهِهِ ذو التاجِ وَالأَطواقِ

نَحّارَةٌ لِلإِبِلِ المَناقي

فُواقُها أَدنى مِنَ الفُواقِ

أَسفَعُ إِلّا مَوضِعُ النِطاقِ

يُنزِلُ حَدَّ الصارِمِ الذَلّاقِ

مُنازِلُ العَقّالِ وَالرِباقِ

مُوَطِّنُ المَنزِلِ لِلرِفاقِ

مَرَّت عَلى الأَقوارِ وَالبُراقِ

مَرَّ جَرورِ العارِضِ الشَهّاقِ

طائِرَةً بِالقُرُبِ الخَفّاقِ

مُنفَلِتِ الدَلوِ مِنَ العَراقي

تَحثو عَلى نَجدٍ ثَرى العِراقِ

كَأَنَّها بَعضُ الهَبابِ الباقي

وَاللَيلُ أَعمى شارِقَ الرَواقِ

نَذيرَ قَومٍ جَدَّ في اللَحاقِ

يُنذِرُ جَيشاً عَجِلَ الإِرهاقِ

أَقبَلَ لا يَحفِلُ ما يُلاقي

معلومات عن الشريف الرضي

الشريف الرضي

الشريف الرضي

محمد بن الحسين بن موسى، أبو الحسن الرضي العلوي الحسيني الموسوي. أشعر الطالبيين، على كثرة المجيدين فيهم. مولده ووفاته في بغداد. انتهت إليه نقابة الأشراف في حياة والده. وخلع عليه بالسواد،..

المزيد عن الشريف الرضي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الشريف الرضي صنفها القارئ على أنها قصيدة شوق ونوعها عموديه من بحر الرجز


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس