الديوان » المخضرمون » علي بن أبي طالب »

ألا يا رسول الله كنت رجائيا

أَلا يا رَسولَ اللَهِ كُنتَ رَجائيا

وَكُنتَ بِنا بَرّاً وَلَم تَكُ جافيا

كَأَنَّ عَلى قَلبي لِذِكرِ مُحَمَّدٍ

وَما جاءَ مِن بَعدِ النَبِيِّ المَكاويا

أَفاطِمَ صَلَّى اللَهُ رَبُّ مُحَمَّدٍ

عَلى جَدَثٍ أَمسى بِيَثرِبَ ثاويا

فَدىً لِرَسولِ اللَهِ أُمي وَخالَتي

وَعَمّي وَزَوجي ثُمَّ نَفسي وَخاليا

فَلَو أَنَّ رَبَّ العَرشِ أَبقاكَ بَينَنا

سَعِدنا وَلَكِن أَمرُهُ كانَ ماضيا

عَلَيكَ مِنَ اللَهِ السَلامَ تَحيَةً

وَأُدخِلتَ جَناتٍ مِنَ العَدنِ راضيا

معلومات عن علي بن أبي طالب

علي بن أبي طالب

علي بن أبي طالب

علي بن أبي طالب بن عبد المطلب الهاشمي القرشي، أبو الحسن. أمير المؤمنين، رابع الخلفاء الراشدين، وأحد العشرة المبشرين، وابن عم النبي وصهره، وأحد الشجعان الأبطال، ومن أكابر الخطباء والعلماء بالقضاء،..

المزيد عن علي بن أبي طالب

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة علي بن أبي طالب صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس