الديوان » العصر الفاطمي » ابن حمديس »

أيا رب عفوا عن ظلوم لنفسه

أيا ربّ عفواً عن ظلومٍ لنفسهِ

رَجاكَ وإن كان العفافُ به أولى

مقيمٌ على فِعْلِ المعاصي مُخالِفٌ

توالى عليه الغيّ فاستولى

سألتُكَ يا مولى المَوَالي ضرَاعَةً

وقد يَضْرَعُ العبدُ الذليلُ إلى المولى

لِتُصلحَ لي قلباً وتغفرَ زلّةً

وتقبل لي توْباً وتسمعَ لي فِعْلا

ولا عَجَبٌ فيما تمنّيْتُ إنّني

طويل الأماني عند مَن يحسن الطولا

معلومات عن ابن حمديس

ابن حمديس

ابن حمديس

عبد الجبار بن أبي بكر بن محمد بن حمديس الأزدي الصقلي، أبو محمد. شاعر مبدع. ولد وتعلم في جزيرة صقلية، ورحل إلى الأندلس سنة 471هـ، فمدح المعتمد بن عباد، فأجزل له..

المزيد عن ابن حمديس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن حمديس صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس