الديوان » العصر الأندلسي » ابن حمديس » ثلاثة أفلاك عن العين مضمره

عدد الابيات : 13

طباعة

ثلاثةُ أفلاكٍ عن العين مُضمرهْ

تدور إذا حرّكتها في حشَا كُرَه

فلا فَلَكٌ إلّا يُخَصُّ بدورةً

موافقةٍ منها الخلافَ مُقَرَّره

وللفلك النّارِيِّ مِنهُنَّ كَفَّةٌ

ترى النّارَ فيها للبخور مُسَعّره

تَمُرُّ على فُرُشِ الحريرِ وغَيرها

وراءَ حجابٍ وهيَ غَيرُ مُؤثِّره

وتبدي دخاناً صاعداً من منَافِسٍ

مُصَنْدَلَةٍ أنْفاسُهُ ومُعنبَرَه

ولم أرَ ناراً تطعم الندّ قبلها

لها فَلَكٌ في الأرض في جَوفِ مجمَرَه

تُلطِّفُ أجْساماً كثافاً بلذعها

فتصعدُ أرواحاً لطافاً مُعَطَّرَه

وتَغشى علِيّاً نَفحةٌ كَثَنائِهِ

مُرَدّدَةٌ في مَدحه ومُكَرَّرَه

هُمامٌ إذا سَلَّ المُهَنَّدَ في الوَغى

وَأَغمَدَهُ في الهامِ بِالضربِ حَمَّرَه

رَزينُ حَصاةِ الحِلمِ شَهمٌ مُهَذَّبٌ

تَرى مِنهُ بَدراً في السريرِ وَقَسوَرَه

بَنى سَعدُه قَصراً على البحرِ سامِياً

فتحسبُهُ من جوهر الحسن صَوّرَه

يُنيرُ على البعدِ ائتِلاقاً كَأَنَّما

على الشطِّ لقى لجُّهُ منه جَوهَرَه

أبَرّ على إيوان كسرى فلو رأى

مراتِبَهُ في الملك منه لأكبَرَه

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن حمديس

avatar

ابن حمديس حساب موثق

العصر الأندلسي

poet-ibn-hamdis@

366

قصيدة

1

الاقتباسات

4

متابعين

عبد الجبار بن أبي بكر بن محمد بن حمديس الأزدي الصقلي، أبو محمد. شاعر مبدع. ولد وتعلم في جزيرة صقلية، ورحل إلى الأندلس سنة 471هـ، فمدح المعتمد بن عباد، فأجزل له ...

المزيد عن ابن حمديس

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة