الديوان » العصر الايوبي » ابن الساعاتي »

صفاتك تفغم الآفاق طيبا

صفاتك تفغم الآفاق طيبا

فنشر نسمها فضح النسيا

ونأيك جل جنب الخطب فيه

فان خالفتني فسل القلوبا

دعوت له التصبر مستغيثاً

ولكن ما دعوت له مجيبا

فان أصبحت عن طرفي بعيداً

لقد أصبحت من قلبي قرينا

فيا بشرى دمشق وساكنيها

وصلت بوصلها صبا كئيبا

وما ابتسمت ثغور الأرض حتى

قد مت فشقت السحب الجيوبا

فأنت الغيث وهي الروض تحيا

به وكلاكما أضحى حبيا

تبلج وجها طلقا وكانت

متى سفرت رأيت به قطوبا

وما ابيضت بها الأيام لكن

ثنتها خيفة الأعداء شيبا

طلعت علي نجم هدًى فأهون

بنجم الأفق بعدك أن يغيبا

لقد أفحمتني عن وصف نعمى

لسان الحال قام بها خطيبا

وأخصب جودك الفياض ربعي

وكان كما علمت به جديبا

فلست بعادمٍ ماءً نميراً

ولست بفاقدٍ مرعى خصيبا

هززتك فارعوى الأعداء لما

هززت عليهم سيفاً قضوبا

وفاق الشعر فيك وقائلوه

فلم يك رأيه رأيا جليبا

إذا ما أنجبت غيد القوافي

فلا تخطب لها إلا نجيبا

يهو عندي الحدثان صبري

فما أخشى النوائب أن تنوبا

وما أشكو سوى حسنات دهري

فلو حاققته كانت ذنوبا

وكلٌ بات ذا وطنٍ وأهل

وليس به سوى فضلي غريبا

ومن يك عالماً بالخلق علمي

فليس بواجدٍ شيئاً عجيبا

فدم تعطي الأماني كل عافٍ

كما تزع الحوادث والخطوبا

إذا الدنيا شكت داءً دفيناً

مننت فكنت للدنيا طبيبا

معلومات عن ابن الساعاتي

ابن الساعاتي

ابن الساعاتي

ابن الساعاتي (553 هـ - رمضان 640 هـ) هو أبو الحسن على بن محمد بن رستم بن هَرذوز المعروف بابن الساعاتى، الملقب بهاء الدين، الخراساني ثم الدمشقي، كان شاعراً مشهوراً،..

المزيد عن ابن الساعاتي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الساعاتي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس