الديوان » فلسطين » إبراهيم طوقان »

يا فوز ويلي منك يا قاسيه

يا فَوْزُ ويلي منكِ يا قاسيهْ

عذَّبتِني ظُلماً كفى ما بيهْ

أراكِ في اليوم ثلاثاً ولا

أنَالُ إلاَّ النَّظرةَ الجافيهْ

واللهِ لو تدرين ما قصتي

ما كنتِ عن حالي إذنْ راضيهْ

بل كنت لي عوناً على غربتي

وكنتِ لي راحمةً آسيهْ

مرضْتِ أياماً ولمْ تطلُعي

ظللتُ فيها مهجتي داميهْ

أسأل عنكِ النَّاسَ مستخبراً

ولهانَ أدعو لكِ بالعافيهْ

حتَّى إذا أْبللتِ يا منيتي

خفَّفَ عنِّي اللهُ بلوائيهْ

بشراكَ يا قلبي فقد أصبحتْ

تغدو إلى مَلْعبِها ثانيهْ

مليكة ما بين أترابها

يا ليتني كنتُ مع الحاشيهْ

يا وردةً ترسلُ أنوارَها

فيْضاً على الكونْ من الرابيهْ

يا ربَّةَ المنديل مِنْ تحتِه

نَبْعَةُ حسنٍ ثَرَّةٌ صافيهْ

ناشدتُك الإسلامَ لا تقتلي

أخاك في دينِكِ يا قاسيهْ

معلومات عن إبراهيم طوقان

إبراهيم طوقان

إبراهيم طوقان

إبراهيم بن عبد الفتاح طوقان. شاعر غزل، من أهل نابلس (بفلسطين) قال فيه أحد كتابها: (عذب النغمات، ساحر الرنات، تقسم بين هوى دفين، ووطن حزين) تعلم في الجامعة الأميركية ببيروت،..

المزيد عن إبراهيم طوقان

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة إبراهيم طوقان صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس