الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

تكاثر وجد القلب سرا وجهرة

تكاثر وجد القلب سراً وجهرة

وصبري عني في الهوى زاد نفرة

ولما حسا قلبي من الكاس حسوة

تمنيت من ليلى على البعد نظرة

لتطفي جوىً بين الحشى والأضالع

جرى طمعي في حب ليلى بما جرى

وليلى توارت عن عيونيَ في الورى

سألت عسى ألقي الخيال الذي سرى

فقالت نساء الحي تطمع أن ترى

بعينك ليلى مت بداء المطالع

رثت لي نساء الحي في نيل قربها

وقلن اصطبر ما أتت ممن تنبَّها

وها هي عنك الحسنَ تستر والبَها

وكيف ترى ليلى بعين ترى بها

سواها وما طهرتها بالمدامع

هي السر سر الغيب فيك تسترا

وقد ضل منك العقل حتى تحيرا

وهيهات تلقاها ولو كنت في الكرى

وتلتذّ منها في الحديث وقد جرى

حديث سواها في خروق المسامع

ألا يا لقومي كيف أروى من الظما

وعيني ترى الأغيار والعين في العمى

وما الصب إلا منشد قد ترنما

أجلّك يا ليلى عن الغير إنما

أراك بقلب خاشع لك خاضع

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس