الديوان » العصر الايوبي » ابن الساعاتي »

جهلاً نظرت برامتين

جهلاً نظرتُ برامتينِ

فأخذتم قلبي بعينيِ

في كلِّ حينٍ موقفٌ

منكم أقاد به لحيني

ووحقِّ حبكم يميناً

لم تشب مني بمينِ

ما حلتُ مذ حالت صرو

ف الدهر بينكم وبيني

أغلقتم ذهني مكما

منع القضاء قضاء دينِ

أنا فيكم مضنى بساعة

جفوة أو يوم بينِ

ما لي يدان بخطَّةٍ

منها فكيف بخطتينِ

فتعجَّبي خنساءُ مني

كيف أبقى بين ذينِ

والحسن من قلبي وقر

طك حاز ملك الخافقينِ

بغت الخلاف فأحرقتْ

قلبي بماء الوجنتينِ

وبدت محاسنها فلثَّمـ

ـها الحياء بوردتينِ

هيفاء ثقَّفها الصّبا

تثقيف سمهرَ أو رديني

طعنتْ حشاي بقامةٍ

كالرُّمحِ في لون ولينِ

طرقت وقد حاط الكرى

عنها خصاصةَ كلَّ عينِ

فأعجب لبدرٍ سار من

جفنيَّ تحت سحابتينِ

يا هذهِ أنكرت من

عينيَّ أيَّ شهادتينِ

عيناي من عينيك غا

درها البكا في لجتينِ

ليسا بأوَّل مقلتين

وعشت أنتِ لمقلتينِ

يا بانتي سلع سقتكِ

مدامعي من بانتينِ

وأضاف سفحك كل بسـ

ـام سفوح الجفن جونِ

لا لوم في كلفي باهـ

ـيفَ مخطف الأعطاف لينِ

فكأنَّه قد من الـ

ـأوراق تحت ذؤابتينِ

يا عاذليَّ وكم وكم

أسخطتِ فيها عاذلينِ

كفَّا فإنَّ الدهر أصبح

ناسخاً عولي بعوني

ففعاله حسنٌ غداة

وزعته يا ابن الحسينِ

معلومات عن ابن الساعاتي

ابن الساعاتي

ابن الساعاتي

ابن الساعاتي (553 هـ - رمضان 640 هـ) هو أبو الحسن على بن محمد بن رستم بن هَرذوز المعروف بابن الساعاتى، الملقب بهاء الدين، الخراساني ثم الدمشقي، كان شاعراً مشهوراً،..

المزيد عن ابن الساعاتي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الساعاتي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس