الديوان » العصر الجاهلي » أوس بن حجر »

زعمتم أن غولا والرجام لكم

زَعَمتُمُ أَنَّ غَولاً وَالرَجامَ لَكُم

وَمَنعِجاً فَاِذكُروا وَالأَمرُ مُشتَرَكُ

وَقُلتُمُ ذاكَ شِلوٌ سَوفَ نَأكُلُهُ

فَكَيفَ أَكلُكُمُ الشِلوَ الَّذي تَرَكوا

هَل سَرَّكُم في جُمادى أَن نُصالِحَكُم

إِذِ الشَقاشِقُ مَعدولٌ بِها الحَنَكُ

أَو سَرَّكُم إِذ لَحِقنا غَيرَ فَخرِكُمُ

بِأَنَّكُم بَينَ ظَهرَي دِجلَةَ السَمَكُ

نَفسي الفِداءُ لِمَن أَداكُمُ رَقَصاً

تَدمى حَراقِفُكُم في مَشيِكُم صَكَكُ

معلومات عن أوس بن حجر

أوس بن حجر

أوس بن حجر

أوس بن حجر بن مالك المازني التميمي، شاعر مضر أبو شريح (95-2 ق.هـ/530-620 م)، من كبار شعراء تميم في الجاهلية، أبوه حجر هو زوج أم زهير بن أبي سلمى. كان..

المزيد عن أوس بن حجر

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أوس بن حجر صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس