رُبَّ لَيْلٍ ظَفِرْتُ بالبَدْرِ

ونُجومُ السّماءِ لمْ تدْرِ

حفِظَ اللهُ لَيلَنا ورَعَى

أيَّ شمْلٍ منَ الهَوى جمَعا

غَفَلَ الدّهْرُ والرّقيبُ مَعا

ليْتَ نهْرَ النّهارِ لمْ يجْرِ

حكَمَ الله لي علَى الفَجْرِ

علِّلِ النّفْسَ يا أخَا العَرَبِ

بحَديثٍ أحْلَى منَ الضّرَبِ

في هَوَى مَنْ وِصالُهُ أرَبي

كلّما مرّ ذِكْرُ مَنْ أدْري

قُلْتُ يا بَرْدَهُ علَى صدْرِي

صاحِ لا تهْتَمِمْ بأمْرِ غَدِ

وأجِزْ صِرْفَها يَداً بيَدِ

بيْنَ نهْرِ وبُلْبُلٍ غَرِدِ

وغُصونٌ تَميلُ منْ سُكْرِ

أعْلَنَتْ للغَمامِ بالشُّكْرِ

يا مُرادِي ومُنْتَهى أمَلي

هاتِها عسْجَدِيّةَ الحُلَلِ

حلّتِ الشّمْسُ منْزِلَ الحَمَلِ

وبُرودُ الرّبيعِ في نشْرِ

والصَّبا عَنْبَريّةُ النّشْرِ

غُرّةُ الصُّبْحِ هذِهِ وضَحَتْ

وقِيانُ الغُصونِ قدْ صدَحَتْ

وكأنّ الصَّبا إذا نفَحَتْ

وسَما طِيبُها عنِ الحَصْرِ

مِدْحَةً في عُلا بَني نصْرِ

هُمْ مُلوكُ الوَرى بِلا ثُنْيا

مَهّدوا الدّينَ زيّنُوا الدُّنْيا

وحَمَى اللهُ منْهُمُ العُلْيا

بالإمامِ المُرَفَّعِ الخَطْرِ

والغَمامِ المُبارَكِ القَطْرِ

إنّما يوسُفُ إمامُ هُدَى

جازَ في المَعْلُواتِ كلَّ مَدَى

قُلْ لدَهْرٍ بمُلْكِهِ سعِدا

افْتَخِرْ جُمْلَةً علَى الدّهْرِ

كافْتِخارِ الرّبيعِ بالزّهْرِ

يا عِمادَ العَلاءِ والمَجْدِ

أطْلَعَ العِيدُ طالِعَ السّعْدِ

ووَفَى الفَتْحُ فيهِ بالوَعْدِ

وتجلّتْ فيهِ علَى القَصْرِ

غُرَرٌ منْ طَلائِعِ النّصْرِ

فتهنّأْ منْ حُسْنِهِ البَهِجِ

بحَياةِ النّفوسِ والمُهَجِ

واسْتَمِعْها ودَعْ مَقالَ شَجي

قَسَماً بالهَوى لِذي حِجْرِ

ما للَيْلِ المَشوقِ منْ فجْرِ

معلومات عن لسان الدين بن الخطيب

لسان الدين بن الخطيب

لسان الدين بن الخطيب

محمد بن عبد الله بن سعد السلماني اللوشي الأصل، الغرناطي الأندلسي، أبو عبد الله، الشهير بلسان الدين ابن الخطيب. وزير مؤرخ أديب نبيل. كان أسلافه يعرفون ببني الوزير. ولد ونشأ..

المزيد عن لسان الدين بن الخطيب

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة لسان الدين بن الخطيب صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر موشح


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس