عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

كُلُّ جارٍ لِغايَةٍ مرْجُوّهْ

فهْوَ عِندي لمْ يعُدْ حدَّ الفُتوّهْ

واراكَ اقْتحمْتَ ليْلاً بَهيماً

مُولِجاً منْكَ ناقَةً في كُوّهْ

لا اتِّباعاً ولا اخْتِراعاً أرَتْنا

إذْ نظَرْنا عَروسُكَ المَجْلوَّهْ

كُلُّ ما قُلْتَهُ فقدْ قالَه النا

سُ مَقالاً آياتُهُ مَتْلُوّهْ

لمْ تَزِدْ غيْرَ أنْ أبَحْتَ حِمى

الإعْرابِ في كلِّ لفْظَةٍ مَقْروّهْ

فسَلِ اللهَ فكْرَةً تُلزِمُ العقْ

لَ الى حِشْمَةٍ تَحوطُ المُرُوّهْ

وعَزيزٌ عليّ أنْ كُنْتَ يَحْيَى

ثمّ لمْ تأخُذِ الكِتابَ بقُوّهْ

معلومات عن لسان الدين بن الخطيب

لسان الدين بن الخطيب

لسان الدين بن الخطيب

محمد بن عبد الله بن سعد السلماني اللوشي الأصل، الغرناطي الأندلسي، أبو عبد الله، الشهير بلسان الدين ابن الخطيب. وزير مؤرخ أديب نبيل. كان أسلافه يعرفون ببني الوزير. ولد ونشأ..

المزيد عن لسان الدين بن الخطيب