الديوان » العصر المملوكي » لسان الدين بن الخطيب »

أبا العلاء تلقاك الزمان بما

أبا العَلاءِ تلَقّاكَ الزّمانُ بِما

تهْوى وأجْنَتْ لكَ الدّنْيا مَجانِيها

وأسْعَدَ اللهُ بيْتاً أنتَ عامرُهُ

وشيّدَ العِزُّ عُلْيا أنْتَ بانِيها

هديّتي لكَ وُدٌّ لوْ بعَثْتُ به

لمْ يسْتَطِعْ حمْلُهُ الدُنْيا ومَنْ فِيها

وقُدْرَةُ الوقْتِ إنْ فكّرتُ تقْصُرُ عنْ

نفْسي وتقصُرُ نفْسي عنْ أمانِيها

وقدْ بعثْتُ بنَزْرِ القَدْرِ محْتَقَرٍ

إنّ الهَدايا على مِقدارِ مُهْديها

فانْظُرْ بعيْنِ الرِّضى والسّمْحِ لا نظَرَتْ

عيْنُ العدوِّ لمَرْأىً فيكَ يُرْضيها

معلومات عن لسان الدين بن الخطيب

لسان الدين بن الخطيب

لسان الدين بن الخطيب

محمد بن عبد الله بن سعد السلماني اللوشي الأصل، الغرناطي الأندلسي، أبو عبد الله، الشهير بلسان الدين ابن الخطيب. وزير مؤرخ أديب نبيل. كان أسلافه يعرفون ببني الوزير. ولد ونشأ..

المزيد عن لسان الدين بن الخطيب

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة لسان الدين بن الخطيب صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس