الديوان » العصر المملوكي » لسان الدين بن الخطيب »

يمضي الزمان وكل فان ذاهب

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

يمْضِي الزّمانُ وكلُّ فانٍ ذاهِبٌ

إلاّ جَميلَ الذِّكْرِ فهْوَ الباقِي

لمْ يَبْقَ منْ إيوانِ كِسْرَى بعْدَ ذا

كَ الحَفْلِ إلاّ الذّكْرُ في الأوْراقِ

هلْ كانَ للسّفّاحِ والمَنْصور وال

مَهْديِّ منْ ذِكْرٍ على الإطْلاقِ

أو للرّشيدِ وللأمِينِ وصِنْوِهِ

لوْلا شَباةُ يَراعَةِ الوَرّاقِ

رجَعَ التّرابُ بِما اقْتضَتْ

في كلِّ خلْقٍ حِكْمَةُ الخَلاّقِ

إلاّ الثّناءَ الخالدَ العطِرَ الشَّذَى

يُهْدي حديثَ مَكارمِ الأخْلاقِ

معلومات عن لسان الدين بن الخطيب

لسان الدين بن الخطيب

لسان الدين بن الخطيب

محمد بن عبد الله بن سعد السلماني اللوشي الأصل، الغرناطي الأندلسي، أبو عبد الله، الشهير بلسان الدين ابن الخطيب. وزير مؤرخ أديب نبيل. كان أسلافه يعرفون ببني الوزير. ولد ونشأ..

المزيد عن لسان الدين بن الخطيب