الديوان » المخضرمون » أمية بن أبي الصلت »

إلى الله أهدي مدحتي وثنائيا

إِلى اللَهِ أُهديَ مِدحَتي وَثَنائِيا

وَقَولاً رَصيناً لا يَني الدَهرَ باقِيا

إِلى المَلكِ الأَعلى الَّذي لَيسَ فَوقَهُ

إِلَهٌ وَلا رَبٌّ يَكونُ مُدانِيا

وَأَشهَدُ أَنَّ اللَهَ لا شَيءَ فَوقَهُ

عَلِيّاً وَأَمسى ذِكرُهُ مُتَعاليا

أَلا أَيُّها الإِنسانُ إِياكَ وَالرَدى

فَإِنَّكَ لا تُخفي مِنَ اللَهِ خافِيا

وَإِياكَ لا تَجعَل مَعَ اللَهِ غَيرَهُ

فَإِن سَبيلَ الرُشدِ أَصبَحَ بادِيا

معلومات عن أمية بن أبي الصلت

أمية بن أبي الصلت

أمية بن أبي الصلت

أمية بن عبد الله أبي الصلت بن أبي ربيعة بن عوف الثقفي. شاعر جاهلي حكيم، من أهل الطائف. قدم دمشق قبل الإسلام. وكان مطلعاً على الكتب القديمة، يلبس المسوح تعبداً. وهو..

المزيد عن أمية بن أبي الصلت

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أمية بن أبي الصلت صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس