الديوان » العصر المملوكي » لسان الدين بن الخطيب »

خليفة الله ساعد القدر

خَليفَةَ اللهِ ساعَدَ القَدَرُ

عُلاكَ ما لاحَ في الدُّجى قَمَرُ

ودافَعَتْ عنْكَ كفُّ قُدْرَتِهِ

ما ليْسَ يسْتَطيعُ دَفْعهُ البَشَرُ

ليْسَ لَنا ملْجأٌ نؤمِّلُهُ

سِواكَ أنتَ الثِّمال والوَزَرُ

وجْهُكَ في النّائِباتِ بدْرُ دُجىً

لَنا وفي المحْلِ كفُّكَ المطَرُ

والنّاسُ طُرّاً بأرْضِ أندَلُسٍ

لوْلاكَ ما أوطَنوا ولا عمَروا

وجُمْلَةُ الأمْرِ أنّهُ وطَنٌ

في غيْرِ عُلْياكَ ما لهُ وطَرُ

ومَنْ بهِ مُذْ وصَلْتَ حبْلَهُمُ

ما جَحَدوا نِعْمَةً ولا كَفُروا

وقدْ أهَمّتْهُمُ نُفوسُهُمُ

فوجّهوني إلَيْكَ وانْتَظَروا

معلومات عن لسان الدين بن الخطيب

لسان الدين بن الخطيب

لسان الدين بن الخطيب

محمد بن عبد الله بن سعد السلماني اللوشي الأصل، الغرناطي الأندلسي، أبو عبد الله، الشهير بلسان الدين ابن الخطيب. وزير مؤرخ أديب نبيل. كان أسلافه يعرفون ببني الوزير. ولد ونشأ..

المزيد عن لسان الدين بن الخطيب

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة لسان الدين بن الخطيب صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر المنسرح


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس