الديوان » العصر المملوكي » لسان الدين بن الخطيب »

أهلا بطيف زارني غسق الدجى

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

أهْلاً بطَيْفٍ زارَني غَسَقَ الدُّجى

فأعادَ لَيلَتَنا صَباحاً أبْلَجا

فَتَحَتْ زِيارَتُه لصَبٍّ هائِمٍ

بابَ القُبولِ وكانَ قِدْماً مُرْتَجا

للّهِ دَرُّكَ منْ خَيالٍ مُطْمِعٍ

علِقَتْ لَنا بحِبالِهِ أيْدي الرَّجا

كيفَ اهْتَدَيْتَ وهلْ بَدا لكَ مَضْجَعٌ

خطَّ النحولُ عليْهِ سَطْراً مُدْمَجا

يا سالِكاً بمُحِبِّه طُرُقَ النّوى

هلا سَلَكْتَ الى التّواصُلِ مَنْهَجا

أفْديكَ منْ حَكَمٍ تأوّلَ حكْمَهُ

فقَضى بقَتْلِ العاشقينَ تحرُّجا

أو مَا تَرى طوفانَ فَيْضِ مَدامِعي

يُذْكي جَحيماً بالضّلوعِ تأجّجَا

أسْتَنْبِئُ البَرْقَ الخَفوقَ إذا هَفا

وأُساهِرُ اللّيْلَ الطّويلَ إذا دَجا

هَبْ لي رِضاكَ فإنّني مُسْتَشْفِعٌ

بحُلَى أميرِ المُسْلِمينَ المُرْتَجى

معلومات عن لسان الدين بن الخطيب

لسان الدين بن الخطيب

لسان الدين بن الخطيب

محمد بن عبد الله بن سعد السلماني اللوشي الأصل، الغرناطي الأندلسي، أبو عبد الله، الشهير بلسان الدين ابن الخطيب. وزير مؤرخ أديب نبيل. كان أسلافه يعرفون ببني الوزير. ولد ونشأ..

المزيد عن لسان الدين بن الخطيب

تصنيفات القصيدة