الديوان » العصر الايوبي » ابن عنين »

جاء الشتاء وليس عندي جبة

جاءَ الشِتاءُ وَلَيسَ عِندي جُبَّةٌ

فَطَفقتُ أَطلُبُ دارَ الدينِ

فَتَصَحَّفَت لَمّا فَراها حَبَّةً

فَبَدا يُواصِلُ زَفرَةً بِأَنينِ

وَشَكا نِياطَ فُؤادِهِ وَحَرارَةً

في قَلبِهِ تُربي عَلى سِجّينِ

وَغَدَت فَرائِصُهُ تَهزُّ كَأَنَّها

سَعَفٌ عَرَتهُ الريحُ في تشرينِ

يَنسى فَيَسكُنُ ما بِهِ وَتَعودُهُ ال

ذِكرى فَيُصرَعُ صَرعَةَ المَجنونِ

فَشَكَرتُ رَبّي لَو قَراها جُبَّةً

لَقَتلتُهُ عَمداً بِلا سِكّينِ

وَخَرَجتُ أَمشي القَهقَري مُتَسَتِّراً

بِقرونِ حاجِبِهِ الزَكي اِبنِ القيني

معلومات عن ابن عنين

ابن عنين

ابن عنين

محمد بن نصر الله من مكارم بن الحسن بن عنين، أبو المحاسن، شرف الدين، الزرعي الحوراني الدمشقي الأنصاري. أعظم شعراء عصره. مولده ووفاته في دمشق. كان يقول إن أصله من الكوفة،..

المزيد عن ابن عنين

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن عنين صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس