الديوان » العصر الايوبي » ابن عنين »

أنا وابن شيث في الخيام زيادة

أَنا وَاِبنُ شيثٍ في الخِيامِ زِيادَةٌ

وَاِبنُ النَفيسِ وَذا المُلقُّ الصوفي

لا نَيلُنا يُرجى وَلا أَضيافُنا

تُقرى وَلا نُدعى لدَفعِ مَخوفِ

أَما المُلقُّ كَما عَلِمتَ فَنُسكُهُ

نَصبٌ عَلى زِبدِيَّةٍ وَرَغيفِ

وَفَتى بَجيلَةَ إِن قَرا ما خَطَّهُ

أَبصَرتَ مِنهُ غَرائِبَ التَصحيفِ

وَمُهَوَّسٍ بِالكيمياءِ يُقَطّعُ الـ

ـأَوقاتَ بِالآمالِ وَالتَسويفِ

يَبغي مِنَ الأَبوالِ تِبراً خالِصاً

عَقلٌ لَعَمرُ أَبيكَ جِدُّ سَخيفِ

وَأَنا وَشِعري كَم يُعَنِّفني الوَرى

فيهِ فَلا فَلا أُصغي إِلى التَعنيفِ

معلومات عن ابن عنين

ابن عنين

ابن عنين

محمد بن نصر الله من مكارم بن الحسن بن عنين، أبو المحاسن، شرف الدين، الزرعي الحوراني الدمشقي الأنصاري. أعظم شعراء عصره. مولده ووفاته في دمشق. كان يقول إن أصله من الكوفة،..

المزيد عن ابن عنين

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن عنين صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس