الديوان » العصر العباسي » ابن عبد ربه »

أبا عبيدة ما المسؤول عن خبر

أبا عُبيدةَ ما المسؤولُ عن خَبرٍ

يحكيهِ إلا سُؤالاً للذي سألا

أبَيتَ إلا اعتِراضَاً عن جماعتِنا

ولم يُصبْ رأيُ من أرجا ولا اعْتَزلا

كذلكَ القِبلةُ الأولى مُبدَّلةٌ

وقد أبَيتَ فما تَبغي بها بَدَلا

زعمتَ بهرامَ أو بَيدَختَ يرزقُنا

لا بل عُطاردَ أو بِرجِيسَ أو زُحَلا

وقلتَ إنَّ جميعَ الخلقِ في فَلكٍ

بهمْ يحيطُ وفيهمْ يقسمُ الأجَلا

والأرضُ كورِيَّةٌ حفَّ السماءُ بها

فَوقاً وتحتاً وصارتْ نُقطةً مَثَلا

صَيفُ الجنوبِ شتاءٌ للشَّمَالِ بها

قد صارَ بَينهما هذا وذا دُوَلا

فإنَّ كانونَ في صَنعا وقُرطبةٍ

بردٌ وأيلولُ يُذكي فيهما الشُّعَلا

هذا الدليلُ ولا قولٌ غُرِرتَ بهِ

منَ القوانينِ يُجلي القولَ والعَمَلا

كما استمر ابنُ موسى في غوايتهِ

فوعَّرَ السهلَ حتى خِلتَهُ جَبَلا

أَبلِغْ معاويةَ المُصغي لقولهِما

أني كفرتُ بما قالا وما فَعلا

معلومات عن ابن عبد ربه

ابن عبد ربه

ابن عبد ربه

أحمد بن محمد بن عبد ربه ابن حبيب ابن حُدَير بن سالم، أبو عمر. الأديب الإمام صاحب العقد الفريد. من أهل قرطبة. كان جده الأعلى (سالم) مولى لهشام بن عبد..

المزيد عن ابن عبد ربه

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن عبد ربه صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس