الديوان » العصر الايوبي » ابن عنين »

لا تحسبوا أن قلبي عن محبتكم

لا تَحسبوا أَنَّ قَلبي عَن مَحَبَّتِكُم

وَإِن تَمادَيتُم في هَجرِكُم زاغا

رَثَّت مَواثيقُ عَهدٍ كُنتُ أَعرِفُها

وَبَينَنا أَصبَحَ الشَيطانُ نَزّاعا

وَلَستُ آيسُ مِن وَصلٍ أُسَرُّ بِهِ

قَد يَجمَعُ اللَهُ بومَ القَفرِ وَالزاغا

وَسَوفَ أَرقُبُ بَدراً مِن وِصالِكُمُ

يَكونُ في ظُلمَةِ الهجرانِ بَزّاغا

إِذا اِختَبَرتَ بَني الدُنيا وَجَدتَهُمُ

عَقارِباً وَثَعابيناً وَأَوزاغا

وَإِن تَأَمَّلتَ أَخباراً أَتَوكَ بِها

رَأَيتَ زوراً وَرَوّاغاً وَأَوزاغا

معلومات عن ابن عنين

ابن عنين

ابن عنين

محمد بن نصر الله من مكارم بن الحسن بن عنين، أبو المحاسن، شرف الدين، الزرعي الحوراني الدمشقي الأنصاري. أعظم شعراء عصره. مولده ووفاته في دمشق. كان يقول إن أصله من الكوفة،..

المزيد عن ابن عنين

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن عنين صنفها القارئ على أنها قصيدة عتاب ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس