الديوان » العصر العباسي » ابن عبد ربه »

ألا إنما الدنيا نضارة أيكة

عدد الأبيات : 4

طباعة مفضلتي

أَلا إنَّما الدُّنيا نَضَارَةُ أَيْكةٍ

إذا اخْضَرَّ مِنْهَا جَانِبٌ جَفَّ جَانبُ

هِيَ الدَّارُ مَا الآمَالُ إِلّا فَجائِعٌ

عَليْها وَلا اللَّذَّاتُ إِلّا مَصَائِبُ

فَكَمْ سَخِنَتْ بِالأَمْسِ عَيْنٌ قريرَةٌ

وَقَرَّتْ عُيُونٌ دَمعُهَا الْيوْمَ سَاكبُ

فَلا تَكتَحِلْ عَيْنَاكَ فِيهَا بِعَبْرَةٍ

على ذَاهِبٍ مِنْهَا فَإِنَّكَ ذاهِبُ

معلومات عن ابن عبد ربه

ابن عبد ربه

ابن عبد ربه

أحمد بن محمد بن عبد ربه ابن حبيب ابن حُدَير بن سالم، أبو عمر. الأديب الإمام صاحب العقد الفريد. من أهل قرطبة. كان جده الأعلى (سالم) مولى لهشام بن عبد..

المزيد عن ابن عبد ربه