الديوان » لبنان » عمر الأنسي »

هذي هي المرآة تجلى لمن

عدد الأبيات : 11

طباعة مفضلتي

هَذي هِيَ المرآة تُجلى لِمَن

تشرى لَهُ بِالنَفس لا بِالثَمَن

صُنع يَدٍ تَنظم دُرّ الحلى

جادَت بِها برّاً لِأَهل الوَطَن

مِن صُنع ذي فَضل بِبَيروت لا

مِن صُنع صَنعاءِ بِلاد اليَمَن

مِن آل عَدنان بِأَحسابها

تَفخَر إِعجاباً عَلى ذي يَزن

أَديبنا القاسم مَن جادَ إِذ

أَجاد في نَظم اللآلي وَمَن

فَيا لَها مرآة حُسن صَفا

ماء البَها مِنها لِأَهل الفِطَن

يَهجر مِن طالع أَلفاظها

بِنظر الفكر لَذيذ الوَسن

فَاِنظُر جَمال النَفس فيها وَإِن

تقدح فَفي نَفسك ذاكَ الدَرَن

لا عَيب في المرآة إِن ذمَّها

مُستقبح الصورة بادي الرعن

فَهيَ كَصافي الماء بِاللُطف إِن

خَيل لِلوَحش خَيالاً حَرَن

تَقابل القبح بِتمثاله

وَالحُسنَ أرّخ بِنَظيرٍ حَسَن

معلومات عن عمر الأنسي

عمر الأنسي

عمر الأنسي

عمر بن محمد ديب بن عرابي الأنسي. شاعر أديب متفقه. في شعره رقة وصنعة. مولده ووفاته ببيروت. تقلب في عدة مناصب آخرها نيابة قضاء صور. له (ديوان شعر) جمعه ابنه عبد..

المزيد عن عمر الأنسي

تصنيفات القصيدة