الديوان » لبنان » عمر الأنسي »

ليت من يبكي على مفتقد

لَيتَ مَن يَبكي عَلى مُفتقد

أَسَفاً يَبكي عَلى مَن وَلَدا

ذاكَ قَد فارَقَ في الدُنيا العَنا

وَإِلى الأَهوال هَذا قَد غَدا

لَيتَ شِعري أَيّ شَخص لَم يَمُت

لَم يَكُن ماتَ مِراراً كَمدا

فَاِعذُر الطفل إِذا الطفل بَكى

إِنَّهُ لاقٍ أَسى أَو نَكدا

وَهنا الوالد لِلطفل عزاً

فَلَقَد فارَقَ عَيشاً رَغدا

كانَ لا يَمتاز بَأساً مِن رَجاً

لا وَلا يرهبُ بَأساً مِن عِدا

معلومات عن عمر الأنسي

عمر الأنسي

عمر الأنسي

عمر بن محمد ديب بن عرابي الأنسي. شاعر أديب متفقه. في شعره رقة وصنعة. مولده ووفاته ببيروت. تقلب في عدة مناصب آخرها نيابة قضاء صور. له (ديوان شعر) جمعه ابنه عبد..

المزيد عن عمر الأنسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عمر الأنسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الرمل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس