الديوان » سوريا » أبو الهدى الصيادي »

علل خليلك فالفؤاد عليل

علل خليلك فالفؤاد عليل

يا حادياً دمع المحب يسيل

واعد علي حديث من سكن الغضا

ها للغضا مني الفؤاد مقيل

اواه منه ومن اليم فراقه

فعليه حزني يا هذيم طويل

ابكي اذا الحادي حدا بنعوته

بجميع اجزائي اليه تميل

وجدي كثير في هواه ولوعتي

لكنما صبري عليه قليل

آه على ايام قرب قد مضت

والحب دان والعذول خجيل

والوقت صاف والزمان مسالم

والظل من وشي الغصون ظليل

ولمنيتي محي الكئيب لطفه

طرف يميت العاشقين كحبل

في رمشه يا للعشيرة مغمد

عضب حديد المضربين صقيل

والجيد كالفجر الملألإ ساطع

والخد يعبق بالورود اسيل

يختال في رحبي على ما اشتهي

ما للوشاة به عليّ سبيل

واليوم ازعجني النوى بفراقه

صبر على هذا الفراق جميل

يا من يطير له الفؤاد وللنوى

منه رعيل طارق ورعيل

بحياة ذاتك وهي في دين الهوى

قسمي وقدرك في الفؤاد جليل

صلني ودع هذا الجفاء فغاية ال

دنيا الفناء ولا يدوم خليل

معلومات عن أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني، أبو الهدى. أشهر علماء الدين في عصره. ولد في خان شيخون "من أعمال المعرة" وتعلم بحلب وولي نقابة الأشراف..

المزيد عن أبو الهدى الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الهدى الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لم يتوفر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس