الديوان » سوريا » أبو الهدى الصيادي »

بأية حجة منع الوصالا

بأية حجة منع الوصالا

حبيب صدعن كبر وصالا

وريم قد كساه الله حسنا

وافرغ في شمائله الجمالا

لعل له وكم قد مال عني

ولا عجب اذا ما الغصن مالا

اقول له بذل الوجد صلني

بقول مرتفعا بالعجب لالا

يؤجج بالتباعد نار قلبي

ويجعله له للفتك خالا

اطالبه الوفاء وقد اراني

طلبت بما احاوله المحالا

ترقرق فيه ماء الحسن حتى

تقاطر منه شمائله وسالا

وتاه على محبيه علوا

وقد مزج الملاحة والدلالا

ومن اجفانه قد سل بيضا

وعلم قدم السمر اعتدالا

وابرز من خلال الجفن سحرا

يفسر شأنه السحر الحلالا

وابدع بالمقال فلست ادري

اخمرا كان ذلك ام مقالا

مشى فظننت ان البدر يمشي

وطل فخلت طلعته الهلالا

وماس مع الدلال فهز رمحا

ورش بلطف رمشته نبالا

تبسم فانجلا بالثغر در

ببارقة المحاسن قد تلالا

وفاجأ عاشقيه بسهم طرف

كفاهم بعد غزته القتالا

تفكر فيه يا هذا لتلفى

بطرز الآدميين الغزالا

وتشهد بالذوائب منه ليلا

وفي الخدين للشمس المثالا

رعاه الله من ظبي غرير

على الليث الهصور قد استطالا

لقد رقت حواشيه ولكن

قسا قلبا فاكسبني انتحالا

حفظت له عهود الحب حتى

منعت لغير طلعته الخيالا

فزاد بعيد ذا هجرا وتيها

واورثني التلهف والملالا

كذا الغزلان تنفر لا لقصد

ولا سبب نؤوا وانذهالا

أعاتبه فلم يفقه عتابا

واسئله فلم يجب السؤالا

ولما ان اطال وتاه ظلما

وعدوانا ووعد القرب طالا

نظمت به الوجود وعن صفاء

تركت الكل للباري تعالى

معلومات عن أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني، أبو الهدى. أشهر علماء الدين في عصره. ولد في خان شيخون "من أعمال المعرة" وتعلم بحلب وولي نقابة الأشراف..

المزيد عن أبو الهدى الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الهدى الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لم يتوفر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس