الديوان » سوريا » أبو الهدى الصيادي »

لي قلب على المحبة قد شب

لي قلب على المحبة قد شب

وجمرها لعمره لهوى شب

آه كم تفعل الصبابة بالصب

زهموا ان من تشاغل بالحب

سلا عن حبيبه فافاقا

اين هذا وفي القلوب اما كن

للهوى والغرام في اللب ساكن

كم وكم حرك الغرام السواكن

كذبواهم ما قد بلونا ولكن

لم يكونوا فيما ارى عشاقا

ذاك قول عن مذهب العشق قد شذ

وانا في الحبيب أي والهوى فذ

يا حبيباً بذكره الروح تلنذ

كيف شغلى بلذة عنك واللذ

ات يحدثن لي اليك اشتياقا

ان نظرت السوى جمالك انظر

بل وعيني لاجل عينك تقطر

كيف اسلو ومهجتي لك تسعر

كلما رمت سلوة نذهب الحر

قة زادت قلبي عليك احتراقاً

معلومات عن أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني، أبو الهدى. أشهر علماء الدين في عصره. ولد في خان شيخون "من أعمال المعرة" وتعلم بحلب وولي نقابة الأشراف..

المزيد عن أبو الهدى الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الهدى الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لم يتوفر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس