الديوان » لبنان » إلياس أبو شبكة »

هذه الدنيا سآمه

هذِهِ الدُنيا سَآمَه

تَعبٌ فيها الإِقامَة

جَحد العاتي فَلَمّا

يُبقِ لي فيها كَرامَه

لَيسَ عَن ضُعفٍ قُعودي

عَنهُ لكِن عَن شَهامَه

ليَ نَفسٌ عَلَّمَتني

كَيفَ أَستَزري لِئامَه

ليَ آدابٌ أَراها

فَوقَ خَدّ العِلمِ شامَه

وَيراعٌ يَتَمَنّى ال

فَجرُ لَو كانَ اِبتِسامَه

يُعرَفُ النَذلُ وَلَو حَطَّ

عَلى الرَأسِ عَمامَه

كُلُّ نَذلٍ مُستَبَدٍّ

في مُحَيّاهُ عَلامَه

لَم أُحارِبهُ بِسَيف

بَل بِصِدقٍ وَاِستِقامَه

إِن أُفَضِّل صفعَه بِال

نَعلِ أَنصِفه مُقامَه

معلومات عن إلياس أبو شبكة

إلياس أبو شبكة

إلياس أبو شبكة

إلياس أبو شبكة. مترجم يحسن الفرنسية، كثير النظم بالعربية. لبناني. اشترك في تحرير بعض الجرائد ببيروت. ونقل إلى العربية (تاريخ نابليون - ط) وقصصاً من مسرحيات (موليير) ونشر مجموعات من نظمه...

المزيد عن إلياس أبو شبكة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة إلياس أبو شبكة صنفها القارئ على أنها قصيدة عتاب ونوعها عموديه من بحر مجزوء الرمل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس