الديوان » العصر الاموي » عمر بن أبي ربيعة »

عاود القلب من سلامة نصب

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

عاوَدَ القَلبَ مِن سَلامَةَ نُصبُ

فَلِعَينَيَّ مِن جَوى الحُبِّ سَكبُ

وَلَقَد قُلتُ أَيُّها القَلبُ ذو الشَو

قِ الَّذي لا يُحِبُّ حُبَّكَ حِبُّ

إِنَّهُ قَد نَأى مَزارُ سُلَيمى

وَعَدا مَطلَبٌ عَنِ الوَصلِ صَعبُ

قَد أَراني في سالِفِ الدَهرِ لَو دا

مَ وَغُصنُ الشَبابِ إِذ ذاكَ رَطبُ

وَلَها حِلَّةٌ مِنَ العَيشِ ما في

ها لِمَن يَبتَغي المَلاحَةَ عَتبُ

فَعَدانا خَطبٌ وَكُلُّ مُحِبَّي

نِ سَيَعدوهُما عَنِ الوَصلِ خَطبُ

وَكِلانا وَلَو صَدَدتُ وَصَدَّت

مُستَهامٌ بِهِ مِنَ الحُبِّ حَسبُ

لَو عَلِمتِ الهَوى عَذَرتِ وَلَكِن

إِنَّما يَعذِرُ المُحِبَّ المُحِبُّ

معلومات عن عمر بن أبي ربيعة

عمر بن أبي ربيعة

عمر بن أبي ربيعة

عمر بن عبد الله بن أبي ربيعة المخزومي القرشي، أبو الخطاب. أرق شعراء عصره، من طبقة جرير والفرزدق. ولم يكن في قريش أشعر منه. ولد في الليلة التي توفي بها عمر..

المزيد عن عمر بن أبي ربيعة

تصنيفات القصيدة