الديوان » العصر الايوبي » أبو بكر بن مغاور »

بأبي اليوم ونفسي بلس

بِأَبي اليَومَ وَنَفسِي بَلَسٌ

كَثُدِيِّ الزَّنجِ دَرّت عَسَلا

عَبثَت فِي بُردِهِ كَفُّ الصبِّا

فَتَرَدّى مِن جَديدٍ سَبَلاَ

سَهرَ اللّيلَة يَرعَى نَجمهَا

ثُمَّ أَغفىَ فِي الصَّبَاحِ كَسَلاَ

لَيتَ شِعري مَن سَقاهُ خَمرَةً

شَفقَ الصبُّح فَأَضحَى ثَمِلاَ

مَائِلَ الجِيدِ عَلَتهُ نَعسَةٌ

سَائِلَ الرِّيقَةِ مَهمَا غَفَلاَ

كُلّ يَومٍ لِي عَلَيهِ غارَةق

غَرَّة الصبُّحِ وَأُخرَى أُصُلاَ

لَستُ أَروَى مِن أُوَامِي بِهِمَا

إِنّما الرّيّ شَرَابر عَلَلا

معلومات عن أبو بكر بن مغاور

أبو بكر بن مغاور

أبو بكر بن مغاور

عبد الرحمن بن محمد بن مغاور السلمي، أبو بكر. من علماء الكتاب. له شعر وتصرف في فنون الأدب، ومشاركة في الفقه والحديث. أندلسي، مولده ووفاته بشاطبة. له (نور الكمائم وسجع الحمائم)..

المزيد عن أبو بكر بن مغاور

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو بكر بن مغاور صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس