الديوان » العصر العباسي » الأحنف العكبري »

حظ الفتى مما أتاه

حظّ الفتى ممّا أتا

هُ الله في الدنيا معاده

وعمادهُ في دينه الت

تقوى وجُنّتُه سداده

ومهاده فيما إلي

ه يعود بعد الموت زاده

وغناؤه في قصده

فالمرء يستره اقتصاده

والحرّ سهلٌ طبعه

مستسلم سلس قياده

وترى اللئيم معقدا

نكدا يعاقُبه كياده

وعلامة الحر الكري

م إذا فطنت له اعتقاده

وكذا يدُلّ على الضرا

م إذا خبا يوما رماده

والمرء يرتاد الذنو

ب وإن أضرّ به ارتياده

يقتاد طاعته الهوى

فيعود بالندم اعتياده

كم رائد أمرا بمج

تهد ويرديه اجتهاده

ومفكر في الموت ما

هو قد جفاه له وساده

أفنيته في همّه

زرعٌ نشا ودنا حصاده

ما محدّث إلا غدا

في وقت محدثه فساده

لا يزعجنّك فقد من

أمسيت يزعجك افتقاده

ما دام شخصُك سالما

يكفيك من عطش ثماده

فالسيف يقطع ما بقى

حدّاهُ إن أودى نجاده

معلومات عن الأحنف العكبري

الأحنف العكبري

الأحنف العكبري

عقيل بن محمد العكبري، أبو الحسن الأحنف. شاعر أديب، من أهل عكبرا اشتهر ببغداد. قال ابن الجوزي: روى عنه أبو علي ابن شهاب (ديوان شعره). ووصفه الثعالبي بشاعر المكدين وظريفهم...

المزيد عن الأحنف العكبري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأحنف العكبري صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس