الديوان » العراق » معروف الرصافي »

يا إمام الهدى ورب المعالي

عدد الأبيات : 22

طباعة مفضلتي

يا إمام الهدى وربّ المعالي

ومليكاً تطيعه العرب طرّا

لست ممن بالقتل يردى ويفنى

لك خلد الحياة دنياً وأخرى

لو أطاقوا أن يقتلوا منك جسماً

ما أطاقوا أن يقتلوا منك ذكرا

فإذا عشت عشت ملكاً مطاعاً

مالكاً في البلاد نهياً وأمرا

وإذا متّ لا رأيناك ميتاً

عاش بعد الممات ذكرك دهرا

أنت الجيش مذ زحفت إليهم

علناً جئتهم وجاءوك خترا

مثلهم تفعل اللئام ويأبى

مثلك الغدر كل من كان حرّا

عجزوا عن لقاك بالجيش حرباً

فاستجاشوا العدوان كيداً ومكرا

أنهم أقصر الورى عنك باعاً

وأقلّ الأنام عقلاً وفكرا

أين هم منك قدروة وفعالاً

حين جاءوا وأين هم منك قدرا

إنهم حين هاجموك لقتل

كذباب غدا يهاجم نسرا

ليس هذا الزيديّ إلا ابن آوى

جاء يغتال منك ليثاً هزبرا

ليس بِدعا تجاة ليث هصور

من كليب عدا عليه وهّرا

لافتضاح العدوّ لا لنجاة

سجد الناس عنك للّه شكرا

دمت عبد العزيز للعرب ذخراً

ولأهل الإسلام عزاً وفخرا

حارساً أربع العروبة بالسي

ف معيداً لها الزمان الأغرّا

وإماماً تبلّج الحق فيه

بعد أن كان كالحاً مكفهرّا

فبك اليوم بعد طول اضطراب

أصبح الأمر ثابتاً مستقرّا

كلما زدت أنت نصراً لدين الل

ه بالحق زادك اللّه نصرا

كم رأيناك جاهداً تتسامى

بفعال غدت له الناس أسرى

فبيوم الوغى تأجّجت ناراً

وبيوم الندى تدفقت بحرا

فتقبّل مني تهانئ حرّ

لا يداجي الورى إذا قال شعرا

معلومات عن معروف الرصافي

معروف الرصافي

معروف الرصافي

معروف عبد الغني البغدادي الرصافي. شاعر العراق في عصره. من أعضاء المجمع العلمي العربي (بدمشق) أصله من عشيرة الجبارة في كركوك، ويقال أنها علوية النسب. ولد ببغداد ونشأ بها في..

المزيد عن معروف الرصافي

تصنيفات القصيدة