الديوان » العراق » معروف الرصافي »

قل للحكومات في البلقان هل علقت

عدد الأبيات : 29

طباعة مفضلتي

قل للحكومات في البلقان هل علقت

آمالهم من مواعيدٍ بإنجاز

إن الذي تُضمرون اليوم من طمع

أمسى لأشعب يعزو مثله العازي

لم تعرفوا مذ لمستم عِرق نَخوتنا

إذ لمستم بكفّ ذات قفاز

إنا لنعرف لُغزاً في سياستكم

وما السياسة إلاّ بيت ألغاز

ألم تَرْوا أننا مستوفِزون لكم

إذ نحن منكم على حِذْر وأوفاز

زار المليك بلاد الروم حيث غدا

يُلقي الدسائس منكم كل هَمّاز

فزال كل فساد كان منتشراً

من عندكم بين إغراء وإيعاز

حتى اطمأنّت قلوب الناس هادئة

وكل قلب لكم من غَيظه ناز

وأصبح المتَرَجّى من مطامعكم

يرنو إليكم بطرف ساخر هازي

ولا عَبت نسمات الحب ألويةً

من الرشاد أقيمت فوق أنشاز

يا أيها الملك السامي بحكمته

والمُبدل الناس من ذُلّ بإعزاز

قد عَيّ عن وصف ما أوتيتَ من حِكم

كلا كلامَيّ أطنابي وإيجازي

غزوت غزو سلام دون غايته

غَزو الحروب فأنت الفاتح الغازي

ملكت بالعفو والإحسان أفئدة

كانت إلى السيف فيها بعض أعواز

وأنت لو شئت إرهاباً لجئتهم

بصارم لنواصي القوم حزّار

لكنما جئتهم بالعفو تأخذهم

والعفو أفضل ما يجزي به الجازي

فاغمد سُيوفك إن العفو منصلت

واهنأ بشعب محبّ غير مُنحاز

بالترك بالروم بالألبان قاطبة

بالأرمنيين بالبلغار باللاز

أما بنو العرب فالإخلاص يرفعهم

إلى مقام على الأقوام ممتاز

إن هم عماد لعرش أنت ماسكه

فاضرب بغاث العدى منهم بأبواز

ورُض بهم كل صعب إنهم فئةٌ

تبغى الصدور ولا ترضى بأعجاز

وهم ركاز العلا لو زرت أرضهم

يوماً لأركزت فيها أيَّ أركاز

إن يعجز الأمر عن مشىٍ فهم سندٌ

لو كنت مُسنده منهم بُعكّاز

وإن خشِيت على البلدان جِنّتها

فنُط بها من نُهاهم بعض أحراز

وسيف ملكك إن رثّت حمائله

أغنَوْك في رَأبها عن كل خرّاز

زُر أيها الملك المحبوب موطنهم

ولو زيارة عجلان ومُجتاز

وانظر إليه بعين منك شافية

ما نابه اليوم من جهل وإعواز

اشئم وأعرق ورح من بعد محتجزاً

وايمننّ بعزم غير هزهاز

ماذا على ملك الدستور من وطن

لو جال منه بأطرافٍ وأجواز

معلومات عن معروف الرصافي

معروف الرصافي

معروف الرصافي

معروف عبد الغني البغدادي الرصافي. شاعر العراق في عصره. من أعضاء المجمع العلمي العربي (بدمشق) أصله من عشيرة الجبارة في كركوك، ويقال أنها علوية النسب. ولد ببغداد ونشأ بها في..

المزيد عن معروف الرصافي

تصنيفات القصيدة