الديوان » العراق » معروف الرصافي »

سكنا ولم يسكن حراك التبدد

عدد الأبيات : 11

طباعة مفضلتي

سكنّا ولم يسكن حَراكُ التبدّد

مواطنَ فيها اليوم أيمن من غد

عفا رسم مَغنَى العز منها كما عفت

لخولة أطلال ببرقة ثهمد

بلاد أناخ الذُلُّ فيها بكلكل

على كل مفتول السِبالَيْن أصيد

معاهد عنها ضلٌ سابق عزّها

فهل هو من بعد الضلالة مهتد

أحاطت بها الأرزاء من كل جانب

إلى أن محتها معهداً بعد معهد

وخَلَّق في آفاقها الجور بازياً

مُطِلاًّ عليها صائتاً بالتَهَدُّد

ويَنقضُّ أحياناً عليها فتارةً

يروح وفي بعض الأحايين يغتدى

فيخطَف أشلاءً من القوم حيَّةً

ولم يُقِدِ المقتول منها ولم يَدِ

ويرمي بها في قعر أظلم موحشٍ

به أين تسقطْ جذوة الروح تَخمَد

هو السجن ما أدراك ما السجن أنه

جلاد البلايا في مضيق التَجَلُّد

بناء محيط بالتعاسة والشقا

لظلم برئٍ أو عقوبة مُعتد

معلومات عن معروف الرصافي

معروف الرصافي

معروف الرصافي

معروف عبد الغني البغدادي الرصافي. شاعر العراق في عصره. من أعضاء المجمع العلمي العربي (بدمشق) أصله من عشيرة الجبارة في كركوك، ويقال أنها علوية النسب. ولد ببغداد ونشأ بها في..

المزيد عن معروف الرصافي

تصنيفات القصيدة