الديوان » مصر » مصطفى صادق الرافعي » للحسان الدلال والخيلاء

عدد الابيات : 16

طباعة

للحسانِ الدلالُ والخيلاءُ

ولكِ الأمرُ بعدُ يا حسناءُ

فاطلعي كيفَ شئتِ بدراً وشمساً

وصباحاً ما دامَ فينا الضياءُ

كلُّ بدرٍ لهُ سماءٌ ولا يع

رفُ للحسنِ كالبيوتِ سماءُ

لا تغرنْكِ من ترينَ من العج

مِ فما الشرقُ والشمالُ سواءُ

كلُّ بيتٍ لهُ قطينٌ وإن كا

نَ تساوى في كلِّهنَّ البناءُ

هي في قومها وأنتِ في قو

مكِ والنفسُ بعدها أهواءُ

إن ظِرفَ اللسانِ في لغةِ الأه

لِ وعنوانُ قومهنَّ النساءُ

وإذا ما الأمهاتُ أحببنَ شيئاً

ورثتْ حبَّها لهُ الأبناءُ

وإذا الفتاةُ شبّتْ على الله

وِ فباللهوِ بعدَ ذاكَ تُساءُ

إنما البنتُ زوجةٌ ثمَّ أمٌّ

ثمَّ يبقى الحديثُ كيفَ تشاءُ

وهي كالماءِ كلما قطَّروهُ

زادَ حسناً ورقَّ بعدُ الماءُ

لستُ أدري وليتني كنتُ أدري

نحنُ بينَ الأمواتِ أم أحياءُ

أي هذين في الرجالِ أهنَّ الأ

مهاتُ النسا أمِ الآباءُ

صورةُ الغربِ والنفوسُ من الشر

قِ فهمْ في ديارهم غرباءُ

أينَ حقُّ البلادِ أينَ ذكاءُ القل

بِ أينَ النفوسُ أينَ الدماءُ

إنما ضيَّعَ البلادَ وأهلي

ها قديماً نساؤها الضعفاءُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن مصطفى صادق الرافعي

avatar

مصطفى صادق الرافعي حساب موثق

مصر

poet-mostafa-saadeq-al-rafe@

346

قصيدة

1

الاقتباسات

148

متابعين

مصطفى صادق بن عبد الرزاق بن سعيد ابن أحمد بن أحمد بن عبد القادر الرافعي. عالم بالأدب، شاعر، من كبار الكتاب أصله من طرابلس الشام، ومولده ووفاته في طنطا (بمصر) ...

المزيد عن مصطفى صادق الرافعي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة