الديوان » العصر العثماني » الهبل »

أيا من تجرعت من فقده

أيا من تجرّعتُ من فُقده

كؤوساً من الصبر مرّ المذاقِ

لإِنَّ غابَ شخصُك عن ناظري

فإنْ ودادك في القلب باقِي

وسوف قريباً يعود التمامُ

لبدرِ التواصل بعدَ المحاقِ

لَعلّ الذي قدّر الافتراق

يمنّ قريباً لنا بالتلاقي

وما جفّ دمعي يومَ الوداع

سلوّاً ولا قلّ فيك اشتياقي

ولكِنْ بكيتُ لِخَوفِ الفراقِ

فأفْنيته قبل يومِ الفِراقِ

وليس الدموعُ دليل الفجوع

ولو أنهنّ جرحْنَ المآقي

فربّ امْرِئٍ دمعُه فايضٌ

ولكنّه فائضٌ عن نِفاقِ

وذي حزنٍ قد عَصَتْهُ الدّموعُ

وأحشاؤه لِلنَوى في احتراقِ

معلومات عن الهبل

الهبل

الهبل

حسن بن عليّ بن جابر الهبل اليمني. شاعر زيدي عنيف، في شعره جودة ورقة. من أهل صنعاء، ولادة ووفاة. أصله من قرية (بني الهبل) وهي هجرة من هجر (خولان). له (ديوان..

المزيد عن الهبل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الهبل صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر المتقارب


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس