الديوان » مصر » زكي مبارك » يا قلب هذا نعيم

عدد الابيات : 116

طباعة

يا قلبُ هذا نعيمٌ

من الصفاء وليدُ

يا قلب هذا سعيرٌ

من الغرام جديدُ

لقيتُه وفؤادي

غافٍ قرير السرائر

فعدتُ أحيا بروحٍ

مشرّد الأنس حائر

من مخبرى عن مصيري

في ظل هذا النعيم

من مخبري عن مصيري

في لفح هذا الجحيم

كيف انتهينا أجبني

يا قلب كيف انتهينا

أللنعيم وصلنا

أم في الجحيم ثوينا

أبالوصال اصطباحك

يا قلبُ أم بالصدود

وبالسهاد اغتباقك

يا قلب أم بالهجود

يا قلبُ طالت شكاتك

من الخدود الأسيله

فكيف ترجى نجاتُك

من العيون الكحيله

أحبّ نور الضلال

في ضافيات الغدائر

ويزدهيني الخبال

في غافيات النواظر

رباه ماذا تريد

من فتنتي بالعيون

رباه ماذا تريد

من محنتي بالشجون

أأنت يا رب راضٍ

عن حيرتي في الهيام

إن كان هذا فإني

إذاً نبيُّ الغرام

عصرتُ راح غرامي

من زاهرات الخدود

وكان نقل مدامي

من ناهدات النهود

يطوف بالحسن روحي

في صبحه والمساء

فيجتني من شذاه

وشوكه ما يشاء

عن أكؤسى ودموعي

روى رحيقُ الخلود

عن مهجتي وضلوعي

روى سعيرُ الوجود

عن شقوتي في هيامي

روى ظلامُ الليالي

وعن صفاء زماني

روى صفاءُ اللآلي

أنا الشقيّ السعيد

في لوعتي وشجوني

أنا الغويّ الرشيد

في صبوتي وفتوني

من الهوى والأماني

ومن زهور الجنان

ومن فنون المعاني

رسمتُ وجه الزمان

لولا غنائي وشعري

لمات روح الوجود

لولا يباني ونثرى

لضاع سرُّ الخلود

رأيتُ حين رأيُته

ما سوف يجنى الصفاء

فصاح روحي يهذى

ما الحبّ إلّا بلاء

أذاك نورٌ جديد

يلوح في قلب شاعر

أم ذاك روح مريدٌ

يصول في قلب ساحر

كان الفؤاد استراح

من فاتكات الشجون

فمن إليه أتاح

كيد الهوى والفتون

الغيُّ لو شئت ركنُ

من الرشاد ركينُ

والشك لو شئت حصنٌ

من اليقين حصين

للعقل عندي فنون

وللجنون مذاهب

عندي بياض الصباح

عندي سواد الغياهب

إن كان في الناس قومٌ

رأوا هلال السماء

ففي سرائر قلبي

والروح ألف ذكاء

ما عندكم حدثوني

يا إخوتي في الجنون

فبى غرامٌ وشوقٌ

إلى حديث الفتون

من الذي طاف منكم

ليلاً بتلك المناسك

ومن هداه هواه

إلى ضلال الزمالك

في ذلك الدوح غصنٌ

لولا العفافُ هصرتُه

في ذلك الروض زهرٌ

لولا الحياء قطفتُه

أباحني في التداني

والبعد عزّ الفضيحة

وذاك لو يرتضيه

في الحب خير منيحه

لقيتُهُ ذات يومٍ

في العصر عند الجزيره

والنيل سكران صاحٍ

مثل العيون الكسيره

لقيت من لو دعاني

إلى الفداء فديتُه

لقيت من لو دعاني

بعد الممات أجبتُه

لقيتُ فيه وجودي

وكان بالصحو زال

فعدتُ نشوانَ حيّا

أعيش عيش الضلال

رأيتُ حين رأيُته

ما سواي يجنى الصفاء

فصاح روحي يهذي

ما الحبّ إلّا بلاء

أذاك نورٌ جديدٌ

يلوح في قلب شاعر

أم ذاكَ روحٌ مريدٌ

يصول في قلب ساحر

كان الفؤاد استراح

من فاتكات الشجون

فمن إليه أتاح

كيد الهوى والفتون

أفي ظلال الجزيره

وفي شعاب الزمالك

يهيم روحي ويشقى

ويلاه مما هنالك

يا ليتني ما رأيتُك

يا أجمل الحافظين

يا ليتني ما عرفتُك

يا أقبح الغادرين

ما أنت والزهرات

على خدود الملاح

يا لوعتي في المساء

وفتنتي في الصباح

أثرتني للصيّال

يا أقحوان الرياض

وهجتني للقتال

يا أفعوانَ الغياض

أأنت ترمى وتمضى

إلى رحاب الخلاص

غرّتك نفسك فاعلم

أن الجروح قصاص

في لحظ عينيك نبلٌ

وفي عيوني نبال

ونظرةُ الليث قبدٌ

لألفِ ألفِ غزال

حاول خلاصك واسلُك

إلى النجاة المذاهب

فلن يفوتك سهمى

ولو علوتَ الكواكب

الرأيُ الرأيُ عندى

إذا نشدت الأمان

أن تستحيل نسيماً

ونفحة من حنان

عندي وفي ظل حبي

تحسُّ روح الوجود

وفي ضريم غرامي

ترى شعاعَ الخلود

أنا النجيّ القريب

من القلوب الشوارد

أنا الظلوم الحبيب

إلى الصدور النواهد

رباهُ ما الصادحات

من ضاحكات الأماني

رباه ما النائحات

من شاديات المثاني

رباه ما الشارقات

من النجوم الثواقب

رباه ما الغاربات

من الظنون الكواذب

رباه كيف تراني

وكيف حاليَ عندك

هل كنت في كل حال

إلّا فتاك وعبدك

الكون ما الكون قل لي

يا مبدعَ الكائنات

هل كان إلا مراحاً

لأنفس حائرات

أريتني في هواك

ما يوحش الصابرين

فهل أرى من نداك

ما يؤنس الشاكرين

رباه أنت الأمين

على خفايا الغيوب

فهل تكون المعين

على مآسي القلوب

خاصمت فيك أناساً

حجبتهم عن جمالك

فأرجفوا بي وظنوا

أني ضللت المسالك

قلبي وعقلي وروحي

نسائمٌ من شذاك

فهل يكون ضلالي

إلا بقايا هداك

رباه هذا زمان

قد طال فيه هيامي

رباه أين الأمان

من لوعتي وغرامي

هذا الجمال الجميل

وهذه الأزهار

ونور هذا الأصيل

وهذه الأطيار

يا رب ماذا تريد

يا رب ماذا تشاء

آهات هذا القصيد

لحنٌ من الأهواء

الشعر يا رب زهرٌ

قطفتهُ أنا وحدي

الروح يا رب وحيك

واللفظ من عندي

يا ملهماً للخيال

يا مبدعاً للجمال

قلبي إلى الحسن مال

وهو الحرام الحلال

الحسنُ صنع يديك

أبدعته أنتَ

به سموتُ إليك

فعرفت من أنتَ

يا رب هذا الجمال

وذلك الوجدُ

أثارةٌ من ضلال

أشدو به أشدو

يا فاطر الشعراء

يا رب يا ربي

إجعل خفايا السماء

مما يرى قلبي

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن زكي مبارك

avatar

زكي مبارك حساب موثق

مصر

poet-zaki-mubarak@

283

قصيدة

1

الاقتباسات

58

متابعين

زكي بن عبد السلام بن مبارك. أديب، من كبار الكتاب المعاصرين. امتاز بأسلوب خاص في كثير مما كتب. وله شعر، في بعضه جودة وتجديد. ولد في قرية "سنتريس" بمنوفية مصر، ...

المزيد عن زكي مبارك

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة