الديوان » العصر العثماني » الهبل »

برح الشوق فواصل

برّح الشّوقُ فواصِلْ

أنْتَ عمّا بيَ غافلْ

زُرْ فأيّام المحبّين

كما قيل قَلائِلْ

قد تركْتَ القلبَ مِنّي

ذاهباً والعَقْلَ ذَاهِلْ

بأبي بدراً بَدَا لي

في سماءِ الحسْنِ كَامِلْ

كلّما فوَّق سَهْماً

لم يُصِبْ إلاّ المَقَاتِلْ

رِدْفُه لِلْخَصْر منهُ

ظَالمٌ والقدّ عادِلْ

أَقوامٌ ذاكَ أم غُصْنُ نقاً

في الدَّوحِ مائِلْ

وعيونٌ فاتراتٌ

تِلك أَمْ ورودٌ في غلائِلْ

قيّدتْني عارضاهُ

لِهَواهُ بِسَلاِسِلْ

قالَ لي لما رآني

مِن هَواهُ في حبائلْ

حاجبي المقرون نُونٌ

وعذاري سَالَ سائلْ

قد مَضى العمرُ وولّى

ولم أفز مِنهُ بطَائِلْ

لَسْتُ أصغي في هواهُ

لوشاةٍ أو عواذِلْ

إن دينَ الحُب حَقٌ

وسلوّي عنه باطِلْ

فدعِ العاذلَ فيهِ

فلْيقُلْ ما هو قائلْ

هُو لا شكَ لِما بي

من جوىً في القلب جَاهِلْ

أنكرَ العَاذِلُ وجْدي

وعلى الوجْدِ دلائِلْ

وكَفَى السّقمُ دَليلاً

ودمٌ في الخدِّ هَأمِلْ

معلومات عن الهبل

الهبل

الهبل

حسن بن عليّ بن جابر الهبل اليمني. شاعر زيدي عنيف، في شعره جودة ورقة. من أهل صنعاء، ولادة ووفاة. أصله من قرية (بني الهبل) وهي هجرة من هجر (خولان). له (ديوان..

المزيد عن الهبل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الهبل صنفها القارئ على أنها قصيدة شوق ونوعها عموديه من بحر مجزوء الرمل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس