الديوان » مصر » زكي مبارك » طغت دجلة فيما سمعت فأغرقت

عدد الابيات : 12

طباعة

طغت دجلةٌ فيما سمعت فأغرقت

بيوتا لنا فيها وإن بعدت أهل

تحدثت الأهرام عنها وأطنبت

فعانيت ثكلا لا يقاس به ثكل

في دار ليلى يصنع الدهر صنعه

فيجرم لا رأيٌ لديه ولا عقلُ

أدجلة تطغى كيف إني إخالها

بدمع عيون العاشق الصب تحتل

جنيت عليها ما جنيت بأدمعي

فأمست وفي الطغيان من أدمعي هول

دموعٌ سكبناها وفاء بعهدها

ولم ندر أن الدمع في روحه غل

سلامٌ عليكم آل دجلة إنني

لهول الذي تلقون باكٍ ومعتّل

أفى شهر آزارٍ وآزارُ روضَة

يثور بها في بغيه ذلك الصلّ

فما حكم نيسان إذا جاء عهده

وفي جوفه نارٌ من الوجد تنهلّ

أدارة ليلايَ المريضة إنني

لأسأل عنكم من يسِفُّ ومن يعلو

أحادثكم بالروح والروح بارق

إذا صدرت عنه العواطف لا يغلو

سلامٌ عليكم ألف ألف سلامة

وألف وألف إنني ذلك الخلّ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن زكي مبارك

avatar

زكي مبارك حساب موثق

مصر

poet-zaki-mubarak@

283

قصيدة

1

الاقتباسات

55

متابعين

زكي بن عبد السلام بن مبارك. أديب، من كبار الكتاب المعاصرين. امتاز بأسلوب خاص في كثير مما كتب. وله شعر، في بعضه جودة وتجديد. ولد في قرية "سنتريس" بمنوفية مصر، ...

المزيد عن زكي مبارك

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة