الديوان » العصر العثماني » الهبل »

لكم آل الرسول جعلت ودي

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

لكُمْ آلَ الرَّسولِ جعلتُ ودّي

وذاكَ أجلُّ أسْبابِ السَّعادَهْ

وَلَوْ أَنّي اسْتَطعتُ لَزِدْتُ حُبّاً

ولكِنْ لاَ سَبيل إلى الزِّيادَهْ

أعيشُ وحبُّكُمْ فَرضِي ونَفلي

وأُحْشَرُ وهو في عُنقِي قِلادَهْ

أنَاضِلُ عَنْ مكارِمِكمْ لأَنّي

كريمُ الأَصْلِ ميمونُ الولادهْ

أظلُّ مجاهداً لحَليفِ نَصْبٍ

أَضَلّ بِبغْضِكم أبداً رَشَادَهْ

فإن أَسْلَم فَأجْرٌ لَمْ يَفتْنِي

وَإنْ أُقْتَلْ فتُهْنُيني الشَّهادَهْ

معلومات عن الهبل

الهبل

الهبل

حسن بن عليّ بن جابر الهبل اليمني. شاعر زيدي عنيف، في شعره جودة ورقة. من أهل صنعاء، ولادة ووفاة. أصله من قرية (بني الهبل) وهي هجرة من هجر (خولان). له (ديوان..

المزيد عن الهبل