الديوان » المغرب » شاعر الحمراء »

ألم به الوشي فأعرض هازئا

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

ألمَّ به الوَشِي فأعرَضَ هَازئاً

فقُلتُ قَضِيبُ البانِ حرَّكَه الهَوَى

ومَا اللُّؤلُؤ المكنونُ في الحُسنِ والصَّفَا

كدمعَةِ مَعمُودٍ أضرَّ به الجوَى

ثَوَى حبُّ أوطان غَذتنِي لِبَانَها

بِقلبِي وَما أدراكَ ما به قَد ثَوَى

ولمَّا اُلاقِي مِن دَواعي سُلُؤِّهَا

وقلبِي علَى ذاكَ الغَرامِ قَدِ انطَوَى

فما صدَّني خبثُ النُّفوسِ مِنَ أهلِهَا

وخُبثُ النفُوسِ الدَّاءُ مالَه مِن دَوَا

ألَدَّ بِنا الدهرُ الخؤُونُ شَماتَةً

وما الدهرُ إلاَّ صرفُ أهلِه لآسِوى

أُحبكُمُ واللهُ يعلَمُ أننِي

أُحبكُمُ يا ليتَ ذا بينَنا سَوَا

معلومات عن شاعر الحمراء

شاعر الحمراء

شاعر الحمراء

حمد بن إبراهيم ابن السراج المراكشي، المعروف بشاعر الحمراء (مراكش) ويقال له ابن إبراهيم. شاعر، كان أبوه سراجا، أصله من هوارة إحدى قبائل سوس. ومولده ووفاته بمراكش. تعلم بها وبالقرويين...

المزيد عن شاعر الحمراء

تصنيفات القصيدة