الديوان » المغرب » شاعر الحمراء »

بدت وجوههم كالشمس والقمر

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

بَدَت وجوههمُ كالشمسِ والقَمرِ

يا صاحبَّ إذا ما شِئتُما خَبري

إني بعاصمةِ التَّمدينِ والحَضَرِ

أُمَتِّعُ الطَّرفَ لا بالغُنجِ والحَورِ

لكن بما أبدَعتَهُ فكرةُ البَشَرِ

إني بلندن وباريس وليتَهُما

قد أشفَقا عن فَتىً مُغرىٍ بِحُسنِهما

وقل إذا رُمتَ وصفاً كاشفاً لَهُما

سِيانِ لندن وباريس وبينَهُما

في الذَّوقِ بَونٌ وما العِيانُ كالخَبرِ

إن لم تَزُرها فَليسَ الوصفُ يُتقنِها

وكلُّ ما قيل في الأوصاف أحسَنُها

قولُ حليفِ القَوافي الغُرِّ أفتَنُها

ألدارُ دارٌ وحُورُ العينِ يَسكنُها

والناس ناسٌ وما الياقوتُ كالحَجَرِ

أشواقُ قلبي إليها ليس يَبلُغُها

شوقٌ سوى شوقِ أوطانِ تَحيَّتها

قلتُ لِرَسمي لِكى لها يُبَلِّغُها

يا رَسمُ حَيِّ رُبوعاً ليس يُشبِهُها

لُندن وباريسُ والدنيا إلى النَّشرِ

معلومات عن شاعر الحمراء

شاعر الحمراء

شاعر الحمراء

حمد بن إبراهيم ابن السراج المراكشي، المعروف بشاعر الحمراء (مراكش) ويقال له ابن إبراهيم. شاعر، كان أبوه سراجا، أصله من هوارة إحدى قبائل سوس. ومولده ووفاته بمراكش. تعلم بها وبالقرويين...

المزيد عن شاعر الحمراء

تصنيفات القصيدة