الديوان » المغرب » شاعر الحمراء »

أودع في صباح غد حبيبا

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

أُودِّعُ في صبَاح غدٍ حَبِيبا

وهل غَيرابنِ دَاوودٍ حَبِيبُ

قتًى لِي العيشُ طابَ به زَمانا

فكيفَ بِدُونه عَيشِي يَطيبُ

فقلبِي بَعدَهُ شيئا فَشَيئاً

يَذوبنُ وكيفَ قلبِي لا يذُوبُ

أُودِّعُكم سَكيبَ الطرفِ دَمعا

وماذا ينفعُ الدَّمعُ السَّكِيبُ

أتَذكُرُ يا ابنَ داوُودٍ وُقُوتا

بقَلبِي لا يزالُ لها دَبيبُ

جَنَينَا مِن قُطوفِ الأُنسِ فيهَا

سَوايع أمرُهَا أمرٌ عَجيبُ

فَمِن رَاحٍ بها طَابَت سُقَاةٌ

ومِن سَاقٍ به راحٌ تَطِيبُ

معلومات عن شاعر الحمراء

شاعر الحمراء

شاعر الحمراء

حمد بن إبراهيم ابن السراج المراكشي، المعروف بشاعر الحمراء (مراكش) ويقال له ابن إبراهيم. شاعر، كان أبوه سراجا، أصله من هوارة إحدى قبائل سوس. ومولده ووفاته بمراكش. تعلم بها وبالقرويين...

المزيد عن شاعر الحمراء

تصنيفات القصيدة