الديوان » مصر » حفني ناصف »

أهدي إلى السامي المقام سلاميه

عدد الأبيات : 17

طباعة مفضلتي

أهدي إلى السامي المقام سلامِيَهْ

وأبثّ أشواقي له وغراميَهْ

وإليه أشكو لوعة وصبابة

لو كان يعلمها لرّق لحاليهْ

ولواعجا أذكى البعادُ لهيبها

ومدامعاً رقت فأضحت جاريهْ

ضُمْر وإن السبق من أوصافها

والعشق والبرحاء من أوصافيهْ

قسما بإخوان الصفاء وما حوى

أرجُ الوباء من المعاني الغاليهْ

وبما دنا للقلب من ألم الضنا

وبما عليه قد انطوت أحشائيهْ

وبدمعي القاني وشجو فؤادي ال

عاني وحرّ صبابتي المتواليهْ

وبطيب أيام خلت وبكُم جلت

كأس الصفا صرفا وكانت خاليهْ

ما بنتمو عن مهجتي يوماً ولو

بنتم وطال البين عن إنسانيهْ

كلا ولا أنا ملت عن دين الهوى

أبداً ولا نقص الزمان وداديهْ

بهواكمو وبسكّريّ حديثكم

ما زال قلبي مغرماً ولسانيهْ

ودواء أسقامي سلامة ذكركم

وأنا السقيم ولا أعاف دوائيهْ

وكما علمت صبابتي وتشوقي

لحماك والشيطان ما أنسانيهْ

وإليك يا قطب المعارف أصبحت

بكتابها نصف المعدل ساريهْ

والعذر كل العذر في تأخيرها

عنكم فليس الأمر طبق مراديهْ

هذا ولولا الوقت غير مساعد

لي والنوى والبعد شتت باليهْ

كللت تيجان الطروس بلؤلؤ

من مدحكم وملأت هذي القافيهْ

معلومات عن حفني ناصف

حفني ناصف

حفني ناصف

فني (أو محمد حفني) بن إسماعيل بن خليل بن ناصف. قاض أديب، له شعر جيد. ولد ببركة الحج (من أعمال القليوبية - بمصر) وتعلم في الأزهر، وتقلب في مناصب التعليم،..

المزيد عن حفني ناصف

تصنيفات القصيدة