الديوان » مصر » حفني ناصف » لعمرك ما الخدود ولا السوالف

عدد الابيات : 16

طباعة

لعمرك ما الخدود ولا السوالفْ

بأبهجَ من ليالينا السوالفْ

ولا ميس العواطف من غزالٍ

يعادل حسن هاتيك العواطف

كفى تلك الليالي أنَّ دمعي

لذكراها من الأجفانِ واكفْ

ليالٍ كنتَ بدراً في دجاها

سنا علياكَ للأبصار خاطف

نروح لفضلك السامي ونغدو

وظِل حماك للفضلاء وارفْ

فكم لك من مطالعَ عاليات

وفي نادي البلاغة من مواقفْ

فمن لي بالوصول إلى فَروق

ودون وصولها جوب التنائف

ومن لي أن تضيء بأفق مصر

وترشدنا الطرائق والطرائف

وتدعو للهداية مَن تعالوا

بتالد مجدهم عن كل طارفْ

ومن شطوا عن الحق اعتسافا

وهاموا في دياجير السفاسفْ

أصخْ سمعاً فإن القوم ضلوا

وجاروا في غوايتهم طوائفْ

تغالَوا في تهتكهم وتاهوا

وغرتهم أمانيُّ الوظائفْ

وقد تركوا المحافل واستهانوا

وخروا سجداً تحت الملاحفْ

تغيرت المناهي بالملاهي

وبدلت المعارف بالمعازفْ

أهذا ما يريد الله منا

ب نجعلكم على أرضٍ خلائف

أمور في مواردهن عار

وأسوأ من مواردها المصارف

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن حفني ناصف

avatar

حفني ناصف حساب موثق

مصر

poet-hifni-nasif@

352

قصيدة

1

الاقتباسات

52

متابعين

فني (أو محمد حفني) بن إسماعيل بن خليل بن ناصف. قاض أديب، له شعر جيد. ولد ببركة الحج (من أعمال القليوبية - بمصر) وتعلم في الأزهر، وتقلب في مناصب التعليم، ...

المزيد عن حفني ناصف

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة