الديوان » العصر الاموي » الفرزدق »

عمدت إلى بدر السماء ودونه

عَمَدتَ إِلى بَدرِ السَماءِ وَدونَهُ

نَفانِفُ تَثني الطَرفَ أَن يَتَصَعَّدا

هَجَوتَ عُبَيداً أَن قَضى وَهوَ صادِقٌ

وَقَبلَكَ ما غارَ القَضاءُ وَأَنجَدا

وَقَبلَكَ ما أَحمَت عَدِيٌّ دِيارَها

وَأَصدَرَ راعيهِم بِفَلجٍ وَأَورَدا

هُمُ مَنَعوا يَومَ الصُلَيعاءُ سِربَهُم

بِطَعنٍ تَرى فيهِ النَوافِذَ عُنَّدا

وَهُم مَنَعوا مِنكُم إِرابَ ظُلامَةً

فَلَم تَبسُطوا فيها لِساناً وَلايَدا

وَمِن قَبلِها عُذتُم بِأَسيافِ مازِنٍ

غَداةَ كَسَوا شَيبانَ عَضباً مُهَنَّدا

معلومات عن الفرزدق

الفرزدق

الفرزدق

هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق. شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا..

المزيد عن الفرزدق

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الفرزدق صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس